انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال

كتابة: أية محمد - آخر تحديث: 3 نوفمبر 2020
انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال

‘);
}

نظرة عامة

تعرّف انخفاض درجة حرارة الجسم (بالإنجليزية: Hypothermia) على أنها حالة طبية تحدث عندما يفقد الجسم حرارة أكثر مما ينتج، وتحدث هذه الحالة نتيجة التعرض للماء البارد أو الطقس البارد جداً، وتعد درجة حرارة الجسم منخفضة عندما تبلغ 35 درجة مئوية للبالغين، أما بالنسبة للرضع أقرت منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: World Health Organization) أن درجة حرارة جسم الرضيع تعد منخفضة عند بلوغها 36.5 درجة مئوية، ومن الجدير بالذكر أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تبلغ37 درجة مئوية، وتعد هذه الحالة طارئة لأنه عند حدوثها لا يعمل كل من القلب والجهاز العصبي وغيرها من أعضاء الجسم بصورة طبيعية،[١][٢] لذلك يشكل انخفاض درجة حرارة الجسم حالة مرضية خطيرة، خاصة إذا ما وصلت درجة الحرارة إلى ما دون 32 درجة مئوية،[٣] وتعد درجة الحرارة مقياساً لقدرة الجسم على انتاج الحرارة وفقدها، لذلك تعد صحة الجسم جيدة عند محافظته على درجة الحرارة ضمن المعدل الطبيعي حتى في الحالات التي تتغير فيها درجات الحرارة خارج الجسم،[٤] ومن الجدير بالذكر أنه عند انخفاض درجات الحرارة والتعرض لمسببات انخفاضها بشكل مستمر يستجيب الجسم لذلك بطرق مختلفة للحفاظ على درجة حرارته الطبيعية، حيث يعمل نظام الدفاع التلقائي للجسم لمنع المزيد من فقدان الحرارة، وذلك من خلال: التقليل من تدفق الدم إلى الجلد، إفراز بعض الهرمونات التي تساعد على إنتاج الحرارة، والارتعاش أو القشعريرة (بالإنجليزية: Shivering)، إذ يساعد الارتعاش على الحفاظ على درجة الحرارة طبيعية داخل الاعضاء الرئيسية.[٥]

أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال

تعتمد الأعراض المرافقة لانخفاض درجة حرارة الجسم على درجة حرارة البيئة المحيطة بالفرد ومدة التعرض لها، وتعد القشعريرة إحدى أعراض انخفاض درجة الحرارة، حيث تدل القشعريرة الشديدة على أن درجة حرارة الجسم منخفضة بشكل كبير، بينما القشعريرة البسيطة التي يمكن التحكم بها تدل على أن درجة حرارة الجسم منخفضة بشكل بسيط،[٥] ومن الجدير بالذكر أن الأعراض المرافقة لانخفاض درجات الحرارة عند الرضع تختلف عن التي تظهر عند البالغين، حيث يظهر جلد الرضيع باللون الأحمر الزاهي ويكون شديد البرودة، كما أنه يلاحظ انخفاض كل من معدل نشاطه وبكائه، وكما ذكر سابقاً تختلف الأعراض المرافقة لانخفاض درجة الحرارة باختلاف شدة إنخفاضها، حيث إنه يوجد ثلاث مراحل لانخفاض درجة الحرارة، نذكرها مع الأعراض المرافقة لها فيما يأتي:[٦]

‘);
}

  • انخفاض درجة حرارة الجسم الخفيف: (بالإنجليزية: Mild hypothermia)، حيث تتراوح درجات حرارة الجسم عند الإصابة بانخفاض درجة الحرارة الخفيف ما بين 35 درجة مئوية و32.2 درجة مئوية، ويرافقه العديد من الأعراض، مثل:[٦]
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • القشعريرة.
    • ارتفاع معدل نبضات القلب.
    • سرعة التنفس.
    • تضيق الأوعية الدموية.
    • التعب والإرهاق.
    • ضعف التنسيق.
    • الدوخة.
    • صعوبة الكلام.
    • الشعور بالجوع والغثيان.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم المعتدل: (بالإنجليزية: Moderate hypothermia)، وتتراوح درجات الحرارة ضمن هذه المرحلة ما بين 32.2 و28 درجة مئوية، ويظهر على المصاب العديد من الأعراض، ومنها:[٦]
    • عدم انتظام ضربات القلب، حيث تكون أبطئ من الحد الطبيعي.
    • صعوبة التنفس.
    • انخفاض ضغط الدم.
    • توسع بؤبؤ العين.
    • انخفاض مستوى الإدراك.
    • انخفاض مستوى ردات الفعل.
    • صعوبة الكلام.
    • الارتباك.
    • الشعور بالنعاس.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم الشديد: (بالإنجليزية: Severe hypothermia)، وتكون درجة حرارة الجسم أقل من 28 درجة مئوية، ويظهر على المصاب حينها العديد من الأعراض والعلامات، ومنها:[٦]
    • صعوبة التنفس.
    • فشل القلب.
    • الوذمة الرئوية.
    • السكتة القلبية.
    • ثبات بؤبؤ العين، وعدم استجابته لما حوله.

حالات تستدعي التدخل الطبي

يعد انخفاض درجة الحرارة من الحالات التي تستدعى التدخل الطبي، وخاصة عند ظهور مجموعة من الأعراض والعلامات على الطفل نذكر بعض منها فيما يأتي:[٧]

  • ظهور علامات الارتباك وعدم القدرة على التفكير.
  • القشعريرة والارتجاف مع عدم القدرة على التوقف عن ذلك.
  • ظهور علامات تدل على أن المصاب يحتاج إلى المزيد من السوائل، مثل: جفاف الفم، وظهور العينين غائرتين، وجود كميات قليلة من اللعاب في فم المصاب، التبول بكميات قليلة أو عدم التبول لمدة ست ساعات.

أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال

يعد التعرض للطقس البارد أكثر أسباب انخفاض الحرارة شيوعاً، وبشكل عام يؤدي التعرض لفترات طويلة لدرجات حرارة أقل من درجة حرارة الجسم إلى انخفاض درجة الحرارة الجسم، وكما ذكر سابقاً تنخفض درجة حرارة الجسم عندما يفقد الجسم الحرارة أكثر مما ينتجها، ومن الجدير بالذكر أن الأطفال الرضع تنخفض حرارة أجسامهم أكثر من البالغين وذلك لأنهم لا يملكون احتياطي للطاقة تمكنهم من الارتعاش لرفع درجة حرارة أجسامهم، وبشكل عام يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم لدى الأطفال، ومنها:[١][٨]

  • ارتداء ملابس ليست دافئة لا تتناسب مع الطقس البارد.
  • ارتداء ملابس رطبة في الطقس البارد.
  • السقوط بالماء البارد.
  • العيش في منزل بارد، وقد يكون ذلك بسبب سوء التدفئة أو استخدام أجهزة تبريد الهواء.
  • إصابة الأطفال بأمراض عقلية، حيث إنهم يفتقدون القدرة على الحكم على درجات الحرارة الخارجية.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية التي تضعف استجابة الفرد، مثل الأفيونات (بالإنجليزية: opioids)، والأدوية المخدرة، ومضادات الذهان.

ولمعرفة المزيد عن أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال يمكن قراءة المقال الآتي: (أسباب انخفاض درجة الحرارة عند الأطفال).

تشخيص انخفاض درجة الحرارة عند الأطفال

يشخص الطبيب انخفاض درجات الحرارة من خلال قياسها وملاحظة الأعراض الظاهرة على المصاب، وكما ذكر سابقاً يقسم انخفاض درجة الحرارة إلى ثلاثة أقسام بناء على شدة الإنخفاض، فقد يكون الإنخفاض خفيفاً، أو معتدلاً، أو شديداً، وذلك بناء على درجة الحرارة التي تم الحصول عليها بعد قياسها، ومن الجدير بالذكر أن درجة حرارة الجسم يمكن قياسها من مواضع مختلفة في الجسم وأكثرها شيوعاً الفم، والأذن، ومنظقة تحت الإبط، والمستقيم، ويجب التنويه إلى أن قراءات درجة الحرارة تختلف باختلاف الموضع التي تم قياسها منه، فمثلاً تكون درجة حرارة الجسم عند قياسها من الأذن أو المستقيم أعلى بقليل من القراءات التي تظهر عند قياسها من الفم، وتعد قراءة درجة الحرارة التي يتم أخذها من المستقيم هي الأدق.[٤][٨]

علاج انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال

يحتاج الطفل المصاب بانخفاض درجة الحرارة إلى تلقي العللاج الفوري، لأن إنخفاض درجة الحرارة يعد من الحالات الحرجة التي تتطلب المعالجة الفورية وذلك لتجنب المضاعفات التي قد تحدث، ويجب التنبيه إلى ضرورة طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال تعرض الطفل للارتعاش الشديد والتشويش، بالإضافة إلى ذلك يجب البدء بالانعاش القلبي الرئوي (بالإنجليزية: Cardiopulmonary Resuscitation) واختصاراً CPR عند ملاحظة أن الطفل لا يتنفس أو في حال كان تنفسه ضحلاً، ومن الإجراءات التي يمكن القيام بها لعلاج انخفاض حرارة الجسم نذكر الآتي:[٩]

  • إبقاء الطفل في مكان دافئ.
  • إزالة أي ملابس رطبة عن جسد الطفل.
  • استخدام البطانيات حول جسم الطفل، وخاصة رقبته وصدره.
  • تزويد الطفل بالمشروبات الدافئة إذا كانت لديه القدرة على الشرب.
  • ملامسة جسم الطفل لتعزيز انتقال الحرارة من خلال ملامسة الجلد.

ولمعرفة المزيد عن علاج انخفاض درجة حرارة الجسم عند الأطفال يمكن قراءة المقال الآتي: (علاج انخفاض درجة الحرارة عند الأطفال).

المراجع

  1. ^ أ ب “Hypothermia”, www.mayoclinic.org,13-3-2019، Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. Robert L. Stavis (7-2019), “Hypothermia in Neonates”، www.msdmanuals.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. “Hypothermia”, www.health.nsw.gov.au,21-9-2015، Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Susan C. Kim,Adam Husney, Martin J. Gabica and others (23-9-2018), “Body Temperature”، www.mottchildren.org, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب “Hypothermia”, www.hse.ie,13-7-2011، Retrieved 25-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث “Everything you need to know about hypothermia”, www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  7. Adam Husney,Kathleen Romito, William H. Blahd Jr. (23-9-2018), “Hypothermia in Children: Care Instructions”، www.myhealth.alberta.ca, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  8. ^ أ ب “Hypothermia (Low Body Temperature)”, www.my.clevelandclinic.org,8-12-2019، Retrieved 28-12-2019. Edited.
  9. “Hypothermia in Children”, www.boystownpediatrics.org, Retrieved 26-12-2019. Edited.

56 مشاهدة
التالي
تعرفي علي ما هي أعراض تخصيب البويضة
السابق
أسباب مرض دوالي الساقين