رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030

كتابة: أية محمد - آخر تحديث: 26 أكتوبر 2020
رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030

تزايدت خلال الفترة الأخيرة عمليات البحث في محركات البحث علي رأسها جوجل رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 ومن خلال موقعنا ايجي نيوز سوف نعرض لكم من خلال هذا الموضوع التفاصيل الكاملة التي يرغب في معرفتها المستخدمين حول رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030
حيث ان

‘);
}

تعريف رؤية السعودية لعام 2030

يمكن تعريف (رؤية السعودية 2030) بأنها خطةٌ وضعتها المملكة العربية السعودية، للتقليل من الاعتماد على المشتقات النفطية، والتنويع في الاقتصاد، وتحسين الاستثمار في قطاع الخدمات العامة، مثل: تطوير البنية التحتية، والقطاع السياحي، وتحسين وسائل الاستجمام والترفيه،[١] بالتركيز على نقاط القوى التي تتمتع بها المملكة، والتي تتلخص بثلاثة عوامل، وهي: المكانة الدينية، كونها تضم الحرمين الشريفين قبلة جميع المسلمين، وما تتمتع به المملكة من قوة استثمارية ساهمت في بناء اقتصاد أكثر استدامةً وديمومةً، هذا فضلاً عن موقعها الاستراتيجي الذي يربط ما بين قارة آسيا، وأفريقيا، وأوروبا. وقد تمّ الإعلان عن الرؤية في تاريخ الخامس والعشرين من شهر نيسان عام 2016م من قبل الأمير محمد بن سلمان، بتوجيهاتٍ من خادم الحرمين الشريفين.[٢][٣]

محاور رؤية السعودية لعام 2030

تعتمد رؤية المملكة العربية السعودية على ثلاثة محاور، وهي: المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الطموح، ويبين الجدول الآتي الوسائل والتوجهات المتبعة لتحقيق الغاية من رؤية 2030:[٤]

‘);
}

المحور التوجهات
مجتمع حيويّ
  • تطبيق المبادئ الإسلامية.
  • الاعتزاز بالهوية الوطنية.
  • دعم الجانب الثقافي، وتطوير المدن.
  • الالتزام بالرعاية الصحية والاجتماعية.
  • الاهتمام بالأسرة.
اقتصاد مزدهر
  • استقطاب الكفاءات التي تخدم البلاد، وتحسين بيئة العمل
  • زيادة القدرات الاستثمارية.
  • تخصيص الخدمات الحكومية.
  • إعادة تأهيل المدن الاقتصادية.
  • دعم الشركات الوطنية.
وطن طموح
  • المحافظة على الموارد الحيوية.
  • تحمل المسؤولية في كافة مناحي الحياة.
  • الالتزام بالشفافية والموضوعية.
  • تحقيق التفاعل الفعّال في المجتمع.

أهداف رؤية السعودية لعام 2030

وضع الأمير محمد بن سلمان بعض الأهداف لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، منها:[٢]

  • السعي لتحويل الشّركات السّعودية من شركاتٍ إقليميةٍ إلى شركاتٍ عالميةٍ تؤثّر في الأسواق العالميّة.
  • تحويل صندوق الاستثمارات السعوديّ إلى أكبر صندوق استثماري في العالم.
  • تمكين الشركات السعودية الناشئة الواعدة، وتقديم الدعم اللازم لها.
  • دعم الجيش السعودي، والاتجاه نحو تصنيع الآلات العسكرية محلياً، ما سيخلق فرصاً وظيفيةً أكثر، ويحسّن القدرة الاستثمارية للمملكة.
  • تسهيل حركة المعاملات الحكومية، وتوسيع دائرة الخدمات الإلكترونية.
  • اعتماد الشفافية والموضوعية من خلال إنشاء مراكز لقياس الأداء الحكومي.

برامج رؤية السعودية لعام 2030

ولتحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 تم ّوضع 13 برنامجاً من قبل مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وهي:[٥]

  • برنامج جودة الحياة: وهو برنامج يهتمّ بتحسين نوعية حياة كلٍّ من المواطن والمقيم، وذلك من خلال تعزيز المشاركة بالأنشطة الثقافية، والترفيهية، والرياضية.
  • برنامج تطوير القطاع المالي: يدعم هذا البرنامج الاقتصاد الوطنيّ، ويساهم في تنويع مصادر الدخل، كما يشجع كلاً من الادخار، والتمويل، والاستثمار، وذلك بالاعتماد على تطوير مؤسسات القطاع المالي، والسوق المالية السعودية.
  • برنامج الإسكان: يوفر البرنامج إسكانات تناسب احتياجات وقدرات الفرد المادية، وذلك من خلال اتباع العديد من الوسائل.
  • برنامج تحقيق التوازن المالي: يُعنَى هذا البرنامج بمراقبة الأداء المالي، بهدف تنمية الإيرادات، ورفع كفاءة الإنفاق الحكومي.
  • برنامج التحول الوطنيّ: يهتم هذا البرنامج برفع أداء الحكومة، وتحسين المستوى المعيشي للفرد من خلال إقامة مشاريع اقتصادية، مع إشراك أكبر عدد ممكن من المستفيدين.
  • برنامج صندوق الاستثمارات العامة: يسعى هذا الصندوق لجعل المملكة السعودية من أكبر المناطق الاقتصادية في العالم من خلال التنويع في المشاريع الاقتصادية، وإشراك عدد كبير من الشركات والمستثمرين.
  • برنامج التخصيص: يهدف هذا البرنامج إلى تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص، الأمر الذي سيحسن الخدمات بأقل التكاليف، ويساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية.
  • برنامج ريادة الشركات الوطنية: يسعى هذا البرنامج إلى رفع مستوى الشركات المحلية إلى شركات إقليمية أو عالمية، ما يؤدي إلى تحسين الصورة الاقتصادية للمملكة السعودية، وخلق فرص عمل وظيفية.
  • برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية: يهدف هذا البرنامج إلى التركيز على العديد من المجالات، مثل: الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية، ما يؤدي إلى خلق فرص عمل للفرد، وتعزيز قيمة المحتوى الوطني.
  • برنامج الشراكات الاستراتيجية: يُعنَى هذا البرنامج برفع مكانة البلاد عالمياً، وتعزيز التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجيّ من خلال العديد من الشراكات الاستراتيجية في المجالات المختلفة.
  • برنامج خدمة ضيوف الرحمن: يساهم هذا البرنامج بتوفير العوامل المساعدة لإتاحة الفرصة لأكبر عدد بالراغبين لأداء فريضتي الحج أو العمرة، وتقديم افضل الخدمات خلال زيارتهم للأماكن الدينية، إضافة إلى تجهيز المواقع السياحية والثقافية.
  • برنامج تنمية القدرات البشرية: يهدف البرنامج لرفع مستوى التعليم، وذلك من خلال توفير العديد من البرامج التعليمية، والفرص التدريبية الحديثة المعاصرة، والتي تلبي احتياجات سوق العمل، ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة.
  • برنامج تعزيز الشخصية الوطنية: يسعى هذا البرنامج إلى تعزيز الشخصية الوطنية السعودية، بالارتكاز على مجموعة من القيم المتوارثة، وذلك من خلال تقديم منهجية تخاطب فئة الشباب بأسلوبٍ عصريّ مميز.

الإنجازات التي حققتها رؤية السعودية لعام 2030

تم تحقيق العديد من الإنجازات في الأعوام الماضية، يُذكر منها:[٦]

  • فوز البرنامج الوطني للطاقة المتجددة بلقب أفضل مشروع مشتريات عامة، وذلك في حزيران عام 2018م في حفل جوائز معهد تشارترد للمشتريات والتوريد.
  • إطلاق مبادرة فينتك (Fintech) من قبل مؤسسة النقد السعوديّ في عام 2018، والتي تهدف لتطوير المملكة لتصبح مركزاً للتكنولوجيا المالية، وعاملاً مساهماً في دعم الشمول المالي.
  • تحسين وإصلاح أكثر من 4 مليون مترمربع عبر إنشاء وتشغيل غرف تحكم مركزية موزّعة في سبع عشرة أمانة، إلى جانب إزالة أكثر من 17 مليون متر مكعب من أعمال الهدم والحفريات.
  • إنشاء مدينة صناعية للسيارات، بهدف جذب الاستثمارات السعودية والأجنبية، وزيادة الصادرات، وتوفير فرص عمل مختلفة، هذا فضلاً عن المساهمة في التنوّع الاقتصاديّ باعتباره جزءاً من رؤية عام 2030م.
  • إطلاق مشروع نيوم، وهو مشروع بلغت مساحته 26,500 كيلومتر مربع، حيث خُصّص له 500 مليار دولار، بهدف إنشاء منطقة تجارية وصناعية، ليغطي بدوره العديد من المجالات، مثل: الطاقة، والمياه، والتكنولوجيا الحيوية، والغذاء، وغيرها.
  • تقديم الخدمات للمستثمرين في منظومة موحّدة، بحيث تشتمل على عدد من الخدمات، مثل خدمة مراس التي تعتبر نقلة نوعية في توحيد الانطلاقة في مجال التجارة والاستثمار عبر منظومة متكاملة، بهدف تسهيل الإجراءات، والبدء بممارسة الأعمال التجارية.

المراجع

  1. Ahmed Bindajam (1-2019), “Economic Diversity by Sustaining Historical Buildings: King Abdul Aziz Palace, as a Case Study”، www.researchgate.net, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب “MESSAGE FROM HRH PRINCE MOHAMMED BIN SALMAN BIN ABDULAZIZ AL-SAUD”, vision2030.gov.sa, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  3. J. E. Peterson (2020), Historical Dictionary of Saudi Arabia, London: Rowman & Littlefield, Page 186. Edited.
  4. page 4-6, “KSA Vision 2030 Strategic Objectives and Vision Realization Programs”، vision2030.gov.sa, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  5. “VISION REALIZATION PROGRAMS”, vision2030.gov.sa, Retrieved 27-2-2020. Edited.
  6. “Vision Progress”, vision2030.gov.sa, Retrieved 28-2-2020. Edited.

68 مشاهدة
التالي
دعاء لصديق عزيز
السابق
علاج فقر الدم بالغذاء